Thursday, August 4, 2011

تجربتي مع الإظلام


يجلس وأمامه حشد من الشباب "هناك أربعة تيارات..تيار إسلامى وليبرالى ويسارى وقومى..الثلاثة باطلون والإسلاميين هم التيار الوحيد الغير باطل" ثم يتوجه بإصبعه لأحد الشباب "إذا هناك كام تيار فى مصر" فيكرر الشاب ما قاله,يستأنف المتحدث"هذه التيارات ولاد كلب هذا الكلب اسمه العلمانية" وحين يحاول أحد الجالسين مخالفة ما يقول أو الدخول فى التفاصيل فيما يقوله يقاطعه المتحدث "انت مش مسلم..هل تشك فى اسلامك"
هذا ليس مقطع من فيلم,لكنه حدث بالفعل,حكاه لى أحد الأصدقاء الذى حضر أحد معسكرات الإخوان المسلمين فى جمصه بالدقهلية فى يوليو 2011,ما حكاه لى صديقى دفعنى لأكتب حكايتى مع الإظلام.
قد يكون الإظلام فى شكل سياسى"يسارى,إسلامى,ليبرالى,مسيحى" قد يكون من العائلة فى المنزل أو الجامعة أو المدرسة والأسوأ بالطبع أن يكون من المجتمع "نظام شمولى مستبد تديره الدولة".
الإظلام عكس التنوير والتنوير كما يعرفه الفيلسوف كانط"التنوير هو خروج الإنسان من القصور الذى يرجع اليه هو ذاته"الإنسان",والقصور هو عدم قدرة المرء على استخدام فهمه دون قيادة الغير,يكون هذا القصور راجعا إلى الذات اذا كان سببه لا يكمن فى غياب الفهم,بل فى غياب العزم والجرأة على استخدامه دون قيادة الغير,تجرأ على استخدام فهمك الخاص,هذا إذن شعار التنوير"
هناك شخصان أدين لهم بأنهم كانوا يحضوننى على التنوير,والدى"إسلامى..إخوان مسلمين" والصديق"محمد حمامة"يسار..ثورى"
الإنسان بدون معرفة كأنه يعيش فى منزل ملئ بالنوافذ لكنها مغلقة,كلما قرأ كتاب جديد أو تناقش أو شاهد فيلم وثائقى فتح نافذة جديدة ,أُضئ عقله وأصبح يطل على أفق أرحب.
هذا الشعور,رحابة الأفق واضاءة جزء مظلم فى عقلى,يجعلنى منتشيا,فى بعض الأحيان أقفز فرحا وأشعر بسعادة غامرة "لقد انجلى لى شئ مظلم".
كلما كنت أستفسر من والدى عن اى شئ يقول لى "ابحث..اقرأ" ويخبرنى عن أسماء كتب تساعدنى,كنت أشعر بالضيق فقد كنت أعتقد انه يتكاسل,لم أكن أعرف أنه يحرضنى على المعرفة يحرضنى على إستخدام فهمى الخاص..يحرضنى على التنوير.
من حسن حظى انى كنت أجد هذا التنوير بالموازاة مع محاولات إظلامية كانت تمارس من قبل بعض أعضاء الإخوان المسلمين فى بلدتى لمحاولة ترسيخ وزرع فكرة واحدة هى المؤامرة وأن النجاة منها ليس له غير طريق واحد أن تكون عضوا فى الجماعة,ويجب أن ننقذ هؤلاء البشر الضالين المضللين.
كانوا يحاولون بناء أسقف فوق عقلى,يحاولون إحكام غلق النوافذ,حتى إن فكرت ان تقرأ,يوجد قائمه من الكتب,مؤلفوها أعضاء فى  الجماعة أو قريبون منها,لكنى بمجرد أن تعرفت على أصدقاء من حركة شباب السادس من إبريل وجدت ان هذه الأسقف هاوية كخيوط العنكبوت,لأننى ببساطة وجدت أن الآخرين ليسو ضالين أو مضللين بل أننى وجدت أنهم مؤمنون..يصلون..يصومون رمضان..يحبون دينهم,وجدت صورة معاكسة تماما للصورة التى رسمت لي,بالعكس بل وجدت أن الكثير منهم لا يعيشون فى تناقضات أخلاقية مع أنفسهم,ووجدت أنهم يؤمنون بالقضية الفلسطينية أى أنهم لا ينفذون المخطط الصهيونى,بل أثناء ضرب غزة كانوا أكثر غضبا وعنفا ففى الوقت الذى كانت تهتف فيه الجماعة "فى سبيل الله قمنا نبتغى رفع اللواء"..كان الآخرون يرسمون طريق أكثر عمليا وجرأة أثبت نجاحه بعد ذلك"يسقط يسقط حسنى مبارك"..لقد اكتشفت ان الصورة التى رُسمت لى صورة كاذبة.
تعرفت حينها على الصديق محمد حمامه,أتذكر أول حديث معرفى دار بينى وبينه,كان فى شارع مجمع المحاكم,قابلته يومها مصادفة,عبرت له عن استيائى وغضبى من الشعب المصرى وأخبرته أنى أصبحت مؤمن بنظرية جمال حمدان التى تقول أن الشعب لن يثور لأنه شعب زراعى مرتبط بالأرض,قال لى ان هذا تفكير"ميكانيكى" وذكر لى أمثله من التاريخ لثورات الفلاحين,وذكر لى مفهوم التفكير الميكانيكى والفرق بينه وبين التفكير الجدلى,لم نستكمل الحديث حينها فقد كان صديقه المتجهم دوما ينتظره بعربته,لكننا استكملنا بعد ذلك عشرات الأحاديث وننهى دوما كل حديث "قلنقرأ ونتناقش" وأحيانا نحدد كتب مشتركة ونقرأها معا.
بمجرد أن يلمس الإنسان التنوير,بمجرد أن يتعرف على الفرق بينه و بين الإظلام,لا يُخشى عليه,فهو لن يتقبل أى فكرة دون أن يراجعها ويبحث فيها,ولن يتوقف عند فكرة معينه بل دوما سيسعى الى مرجعتها وتطويرها,لن يتوقف أمام شخص ويجعل منه إله,لأن المعرفة أكبر من الأشخاص,لن يقبل التعصب الأعمى,ولن يرضى أن يسير معصب العينين,بل سيتعود ويتجرأ دوما على إستخدام فهمه الخاص.


Tuesday, July 26, 2011

الخطاب الأخير:فى الحب والجنس

"أنا متفاءلة بيك...ربنا يهديك ليا وتكون من نصيبى..بحبك",لو كنا نتقرب إلى الأمانى بالكلمات..فها هى متناثرة فى خطاباتك ومرفقة مع هداياكى,ولم أصبح من نصيبك.
أعتذر لأنى لم أرسل لك كل الهدايا والخطابات وأبقيت بعضها للذكرى,وأعتذر لو ضايقك هذا الخطاب بأن يعيد عليكى الأحزان التى ربما قد أنتهت,لكنى حريص ألا أتحدث فى تفاصيل ماحدث,لكن بعد مرور عام من من إنتهاء علاقتنا وأنا أستعيد تفاصيلها إكتشفت الكثير,فقررت أن أكتب هذا الخطاب الأخير إليكى/إلى نفسى وليكن هذا هو الخطاب الأخير الموجه  إليكى/إلى نفسى.
كم أعانى وكم سأعانى بعد الفصل بين إليكى وبين إلى نفسى,أحاول أن أملئ فراغ إليكى بعد أن عدت إلى نفسى وحيدا.
وماذا كنت أنتظر من الحب؟
أعتقد أنه من هنا بدأت المشكلة فليس هى مشكلة الحب/الزواج أننا نتمنى منهم فوق مايُحتمل ويُتخيل فكل رجل وامرأة يعتقدون أنهم بدخولهم فى علاقة حب/زواج فهم ينتقلون من سجن الدنيا إلى جنة ونعيم الحب والزواج.
لذالك تجدى الأسئلة السخيفة المتداولة,ماهى مواصفات فارس أحلامك/فارسة أحلامك ثم يوضع تحتها قائمة بمواصفات مثالية,حين يفشل فارس الأحلام فى الوصول إليها لكى يرضى فارسة أحلامة يذهب فى بعض الأحيان للتنمية البشرية لمحاولة تنميطة بهذة المواصفات المثالية وفى الغالب يفشل.
إن العلاقة بين رجل وامرأة هى علاقة إنسان به كثير من الصفات الحسنة والسيئة بإنسانة بها الكثير من الصفات الحسنة والسيئة.
لذالك بعد الحب/الزواج حين تجد المرأة أن فارس أحلامها رجل به كثير من الصفات الحسنة والسيئة مثقل بالآلام والحزن والمشاكل والآمال,تلعن الحب والزواج.
اسوأ ما يعتقده أحد الطرفين فى الحب/الزواج هو أنه حياة,وهذا يحدث غالبا مع الطرفين فى الحب أثناء الزواج ومع المرأة بعد الزواج, ما الحب سوى حياتين حياة لرجل "بكل تفاصيلها من جمال وقبح" وحياة امرأة"بكل تفاصيلها من جمال وقبح"..حياتين"بيونسوا" بعض.
اذا أعتقد أحد الطرفين أن الحب/الزواج سيحل محل الفراغ والملل الذى يعيش فيه فهو مخطئ,وهذة أيضا ليست مشكلة الحب/الزواج بل هى مشكلتنا اننا نحمل الحب/الزواج فوق ما يُحتمل.
العلاقة بين الرجل والمرأة من حيث الشكل مشابهة لأى علاقة إنسانية بين إثنين أصدقاء أو أم وإبنها أو صداقة ولد وبنت..إلخ.
لكن من حيث الجوهر ما يميز هذة العلاقة ويجعلها مختلفاً الجنس/الأولاد وهذا من يجعل علاقة حب/زواج أكثر إنسيابيا من أى علاقة أخرى.
سمعت بالصدفة حكايتين لم يفصل بينهم سوى أسابيع عن امرأة خانت زوجها مع رجل فى "عش الزوجية" وزوجها فى بلاد الخليج,ورجل يرسل زوجتة للعمل فى الدعارة ولهما أولاد ورغم أنى أعرف شخصيات الحكايتين إلا أنى مازلت غير قادر على استيعاب الحكايتين.
هل لو تزوج الرجل بامرأة ثم فى حادثة أصيب بإعاقة جنسية أو عاهة جسدية..هل ستتركه وتتزوج غيره.
أعتذر لأنى دخلت فى مواضيع كثيرة لكنى حقا أفتقد الكلام إلى نفسى التى كانت ملازمة لكى وحدك.
أفتقد احتوائك لى,حضورك الملازم لى,كلامك,جنونك,غيرتك التى تصل أحيانا لحد لا يحتمل,أفتقد ملمس يديك وحضنك جنونى الدفء والنشوة,افتقادك أفقدنى نشوة بالحاضر.
الجنس من الدوافع الأولية كالطعام والشراب والدوافع الأولية هى التى يولد الإنسان بها أما الدوافع الثانوية فيكتسبها الإنسان بتفاعله مع بيئته ويختلف الجنس عن الطعام والشراب فى أن الإنسان يستطيع ان يستمر فى الحياة بيولوجيا بدونه.
إذا هو الجشع الجنسى كالجشع المادى"حب المال" والمرأة التى لن تتقبل الرجل مفلسا لن تتقبل الرجل عاجزا جنسيا.
أتمنى لكِ السعادة وأعتذر مرة أخرى إن ضايقك هذا الخطاب.
_____________________________
*ملحوظة:كنت أود شطب جمل "الإفتقاد" لأنها لاتجوز بعد أن انتهت علاقتنا لكنى فضلت ان يكون آخر خطاب ككل خطاباتى اليكى صادقا لا أستخدم الممحاة  لأُصنِع أو أُجمل.


Wednesday, July 13, 2011

الحب زى الطيور


الفيس بوك  أول مكان تبادلنا فيه الرسائل وآخر مكان أيضا,ومقعد يطل على النيل تبادلنا فيه أول الكلمات وجه لوجه ونفس المقعد تبادلنا فيه آخرها وجه لوجه.
أجمل لحظات احتضنت يدها ونحن نعبر نخلة وُضعت فوق ترعة ليمر عليها من لا يريد أن يقطع أمتار أطول ليعبر إلى الضفة الآخرى,الكثير يفضل أن يقطع هذه الأمتار بدل أن يمر فوق هذه النخلة التى قد تُفقدك توازنك وتسقط بسهولة,فضلت بالطبع أن تقطع هذة الأمتار لكنى أصررت أن تمر عليها وأنا ممسك بيديها وفعلناها.
أجمل قلبة كانت أول قبلة على مقعد لا يبعد كثيرا عن المقعد الذى شهد أول وآخر لقاء.
يحكى لى أحد الأصدقاء انه شعر اثناء أول سيجارة دخنها فى حياته بنشوة ,ظل يدخن بعدها لأكثر من عشرة أعوام ليعيد شعور أول سيجارة لكن هذا لم يحدث وأظن أنى كنت سأظل أقبلها عشرات الأعوام لأستعيد شعور أول قبلة وأظن أن هذا لم يكن سيحدث.
أما عن أجمل أيامنا فكلها كانت جميلة وأقبحها كان ضرورة جمالية لإبراز وتوضيح الجمال فى علاقتنا.
الحزن يصغر والتجارب تمر ويأتى غيرها..أعرف..لكنى متيقن أن ألمها..هذا الألم سيظل فى أقصي نقطة فى أعماقى يلازمنى ويؤثر على فى الوعى على المدى القريب ولآخر عمرى فى اللاوعى.


الأفكار والأحداث والأشخاص


"العقول الكبيرة تناقش الأفكار,والعقول المتوسطة تناقش الأحداث,والعقول الصغيرة تناقش الأشخاص"
هذة المقولة ليست دقيقة لأن العقول الكبيرة تتعامل مع الثلاثة بل يجب أن تتعامل معهم,لكنها مهمة فى كونها تفرق بين الأفكار والأحداث التاريخية والأشخاص,خصوصا أن الكثيرين يتعمدون استخدام الأحداث التاريخية والأشخاص للهجوم على الأفكار بالطبع لا يمكن وضع كلاً منهم على حده منفصل عن الآخر,ولكن يتعمد البعض للخلط وإخراج الأحداث التاريخية من سياقها وتصدير نماذج وشخصيات سيئة لمجرد أنها تدعي أنها تحمل هذه الأفكار.

الأحداث
هناك تشابك وترابط بين الأحداث التاريخية والأفكار من ناحية والسياق الموجودة فيه من ناحية أخرى,ومحاولة الإنتزاع من هذا السياق يعنى التشويه والعجز عن الفهم وتصدير نظرية المؤامره فى بعض الأحيان.
هناك إشكالية كبيرة وهى هل من يحمل أفكارا مسئول عن كل الأحداث التاريخية المتعلقة بهذه الأفكار لأنه حتى بعد وضع الأحداث فى سياقها هناك أحداث تاريخية مخزية ومخزلة متعلقة بهذه الأفكار.
لذالك فبعد إنتزاع الأحداث من سياقها تستخدم كأداة للهجوم على الأفكار ومحاولة تشويهها وهنا تجد حامل هذه الأفكار يأخذ على عاتقه الدفاع عنها,فيتحول التاريخ إلى حقائق وشبهات ويتم إفراد عشرات الكتب للرد على هذه الشبهات.
وهنا تحدث مشكلة أكبر وهى عند مراجعة تنظيم/حزب/شخص للأفكار وتاريخ الأحداث لا يكون همه هو الإستفاده والتعلم من الأحداث التارخيه واستخراج الدروس لعدم تكرارها ولكن همه الأساسى "رد الشبهات" لتكون الأحداث المرتبطة بهذه الأفكار ناصعة بيضاء.
أن تكون هناك مواقف وأحداث تارخية مخزية ومخزلة ارتكبها تنظيم/حزب يحملون أفكارا هذا لا يعيب حامل نفس الأفكار لكن المعيب حقا هو أن لا يعترف بها ولا يحاول الإستفادة منها.
ومن الغريب أن تجد مثلاً مفكرا شيوعيا عندما يتعامل مع تاريخ الحركات الشيوعية يركز على الفترات والأحداث التى يهاجمها خصومه ويدافع عنها ويبررها وبعدها يتحول هذا المفكر من الشيوعية ويغير أفكاره-وهذا حقه- ولكن يعود ويهاجم نفس الفترات ونفس الأحداث ومن نفس المنطلق الذى كان يهاجم به خصومه من قبل.

الأشخاص
من الناحية النظرية عند الحديث عن مساهمة شخص نظريا فى تطوير الأفكار واثرائها,يجب وضع الأشخاص فى سياق الأفكار وليس العكس,فالأفكار الإشتراكية مثلا لم تظهر بفضل مفكر عبقرى إسمه ماركس,ولكن بسبب ظروف محيطة-تفشى ظلم المجتمع الرأسمالى-بدليل أن عشرات المفكرين-الإشتراكيين  الطوباويين- وسواء جاء ماركس أو لم يأتى فالأفكار الماركسية كانت ستتبلور وتنضج.
وظهور الإخوان المسلمون ليس مرتبط بميلاد حسن البنا بل بسبب ظروف محيطة-إنهيار الخلافةومحاولة البحث عن روح جديدة للنهوض-وسواء جاء حسن البنا أو لم يأتى فجماعة تحمل الأفكار المشابهة للإخوان كانت ستظهر.
فى التطبيق يجب ان يوضع الأشخاص فى سياق الأحداث فليس كل من يدعى انه يحمل أفكارا ديمقراطيا مثلا ديمقراطي,فكل الحكام المستبدون يدعون أنهم ديمقراطيين لكن عند استعرض مواقفهم وتصرفاتهم تجد النقيض تماما.
من السهل أن نجرد الأحداث والأشخاص والأفكار من السياق الذى يجب أن توضع فيه بهدف التشويه,ومن السهل أيضا أن تستطيع الكذب والتأويل حتى تجعل تاريخك ناصعا بيضاء,لكن من الصعب جدا أن تمتلك الشجاعة وتتعامل مع الأشخاص والأحداث والأفكار بمنطقية وعقلانية وحيادية لتجنُبِ الأخطاء وعدم تكرارها.


Wednesday, June 22, 2011

أغنية لم تكتمل

فريد حداد
"بدأ العمل
وأنهاه
وحين بدأ لم ينفخ النفير
وحين أنهاه..
لم يصرخ..
لم يقل"انظروا جميعا مافعلت"
إنه علي الأرض واحد من ملايين..!!"نجيب سرور
ولد فريد حداد عام ١٩٢٢ تقريبا,ونشأ في شبرا أحد أفقر أحياء القاهرة,والده الدكتور وديع باز حداد,مقدسي الأصل(فلسطين),وقد وصف إدوارد سعيد الدكتور وديع في مذكراته"خارج المكان" بأنه رجل"دائم التنقل,كلي الحضور..عرف عنه وجوده في منزله بعد ظهر يومين أو ثلاثة في الأسبوع.ولما كان منزله والعيادة يقعان في شقة واحدة في شبرا,فقد كنت تشاهد العشرات,وجميعهم من فقراء المصريين يتجمعون خارج بابه دون مواعيد مسبقة ينتظرون مشاهدته للتشخيص,وهو رجل صموت,يمتنع عن هذر الكلام,فلا يمكث في مكان واحد يضطره الي ذلك"
توفي الدكتور وديع باز حداد في اواخر صيف عام ١٩٤٨ وكان حينها فريد حداد الإبن البكر نزيل السجن بتهمة الشيوعية.
تزوج فريد حداد عام ١٩٤٩ له ثلاثة أولاد(وديع,سامي,مني),سار علي خطي أبيه من حيث نمط العيش غير المبالي بالذات,لا يأبه بالمال أو الترقي خلا أنه خلافا لأبيه ظل الي حين مصرعه في السجن اواخر عام ١٩٥٩ عميق الالتزام السياسي.كما يصفه إدوارد سعيد.
واصل فريد عمله الخيري في شبرا واستطاع ان يجمع بينه وبين عياده فتحها في هليوبولس لأبناء الطبقة المتوسطة.
كان فريد حداد عضوا في الحزب الشيوعي المصري وكان في مجموعة"العمال والفلاحيين",تعرض عام ١٩٥٨ لضغط متزايد من عائلته وعائلة سعيد للانسحاب من الحزب في وقت كان الحزب يمارس عليه ضغطا أكبر لبذل المزيد من الجهد من أجل القضية.
يوم ٢٨ نوفمبر عام ١٩٥٩ وصل إلي الليمان مع رفاقه المحاميان عبدالله الزغبي وأحمد عبدالعال والمهندس سعد الطويل والعامل النقابي أحمد الجبالي والموظف بإحدي الشركات نسيم يوسف وطالب الطب أنور نعمان.
أستقبل بالهروات والعصي"حفل الاستقبال"بعد ان جرد من ثيابه علي يد الضباط حسن منير ويوسف مرعي و...اسحق والصول أحمد مطاوع,طلب منه ان يهتف ضد الشيوعية فرفض.
فراح الضابط يونس مرعي يوليه عناية خاصة ويركز الضرب علي رأسه,سأله اذا كان طبيب روسيا فأجاب"لا بل أنا طبيب عربي"فشتمه الضابط وأخد يضربه علي رأسه خلال ما لا يزيد عن عشر ثوان,ثم انتهي كل شئ,تدحرج فريد وفارق الحياه.
القو الجثة في بناء الأوردي ساعات طويلة,ثم حرر الطبيب الأوردي"الدكتور أحمد كمال" شهادة طبية مزيفة قرر فيها أن فريد حداد مات بالسكتة القلبية ووضعت الجثة في نعش وختم عليها بالشمع الأحمر.
دخلت زوجته آدا,شعثاء الشعر,شبه عارية,تزعق في كنيسة هليوبولس الأنغليكانية,مقاطعة القداس"طرقوا الباب وقالو لي ان اذهب للإتيان بفريد من قسم الشرطة في الحي.ظننتهم اطلقوا سراحه ولكني عندما وصلت إلي المكان قال رجل خلف مكتبه ان علي ان اعود ومعي ثلاثة رجال أو أربعة سألته لماذا فاكتفي بالقول اني سوف احتاج اليهم لحمل نعش فريد"كانت في حالة هياج شديد,سار يوسف صديق فريد حداد وثلاثة من رفاقه الي قسم الشرطة.
منه اقتيدوا إلي مدفن موحش في العباسية حيث التقاهم الضابط مع جنديين شمرا عن زنديهما وكانا يحرسان حفرة فاغرة ينتصب في طرف منها صندوق من الخشب"يمكنكم انزال النعش في الأرض بشرط ان يوقع احدكم ايصالا بذلك ولن يسمح بفتح او القاء الصندوق أو القاء اي سؤال",نفذوا ما أمروا به ذاهلين محزونين,اهال الجنديان بعض التراب بسرعة في الحفرة"والآن عليكم ان تغادروا"قال الضابط باقتضاب مكررا انه لا يحق لهم فتح النعش.
وخرجت جريده الاهرام صباح  30-11-1959 وعلى صفحة الوفيات النعي التالي: "إيدا وأولادها وعائلات حداد وكاري وحنا بمصر والأردن ولبنان ينعون بمزيد الحزن والأسى المأسوف على شبابه الدكتور فريد وديع حداد زوجها ووالدهم وشقيقهم وقريب ونسيب الباقين المنتقل إلى الأمجاد السماوية صباح الأحد 29 نوفمبر 1959".
"كان مناضلا..
وصديق القلب..
فليبتهج الأعداء..
أما الأصدقاء فليظلوا فى الصف.."نجيب سرور

شهدي عطية
الشيوعي الذي مات ولم يترك صغارا
أو بريقا أو نضارا.. أو ضجيجا.. أو عقارا
الذي آثر أن يمضي.. ولا يترك عارا !!

بعد أن تم تعذيب حوالي أربعة مجموعات ...استعجلوا تعذيب شهدي ولم ينتظروا حتي يحين دوره فى الصف الذي يجلس فيه فقد حضر الصاغ صلاح طه مناديا بصوت عال " فين الأستاذ شهدي؟ " 
وسرعان ما أنقض العساكر علي شدي واجبروه علي الركوع ساجدا فى مقدمة الصفوف وأخذت عجله القتل المجنونه فى الدوران ,واجه شهدي الظابط القاتل عبد اللطيف رشدي بشجاعه وكبرياء فقد رد علي أسئله وشتائم الظابط المسعور قائلا " أنا شيوعي وانت عارف ياعبد اللطيف رشدي أنا مين " فقال له الظابط كده يابن الكلب ..اضربوه وطلب من شهدي ان يقول انا إمرأه فرد شهدي "أنا شهدي عطية وأنت عارف " وهنا ومن شده التعذيب استشهد شهدي عطية وكتب طبيب السجن انه نتيجه هبوط فى القلب.
أنا في السجن... وفي النور.. وفي القبر.. شيوعي .
وفي يوم 20 يونيو نشرت صحف الأهرام والأخبار والجمهوريه نعيا 
"عطية الشافعي وأسرته ينعون بعد أن واروا عزيزهم فخر الشباب الأستاذ شهدي عطية الشافعي مقره الأخير ويقولون لمن واساهم فيه :
لن نشكركم فالشكر لكم فى هذا الموقف نكران لوفائكم
وشهدي وذكراه ملك لكم وأمانه فى ضمائركم"

ترك العمر لمن يكمله.. نبلا.. وثارا
ترك الحب لمن يحمله.. نورا.. ونارا
كان في ظلمة جلاديه عملاقا منارا
يلفظ الأنفاس تحتج.. وتمتد شرارا
وتمادت قبضة البطش.. عذابا وحصارا
ورأوه يرفع الروح.. وقد فاضت شعارا!!
__________________________
*"شهادة المبدع الراحل نجيب سرور"..بقلم نجيب سرور.. وإعداد حازم خيرى
*"خارج المكان"..مذكرات..إدوارد سعيد
*حدتو إبداع واستشهاد .. د.أحمد القصير



Monday, June 13, 2011

الإشتراكية والدين



أثناء تشكيل النقابة المستقلة للعاملين بالأزهر فى دكرنس كان الذين يقودون هذة الحركة يساريون منهم"شيخ معهد" يسارى حديث "بعد ثورة 25 يناير",سألة أحد الشيوخ "كيف أصبحت يسارى ألا تعلم أن الشيوعيين كفرة" فرد عليه "الى بيجيب حقوق الناس مش كفره".
الرد ليس دقيق ولكن هذا يوضح ان اليسار لو اشتبك فى معركته الحقيقة مع العمال وقضاياهم فهذا سوف يكسبهم أرضية واسعة وصلبة كفيلة بدحض هذه الاتهامات.
لكن حقا ما العلاقة بين الاشتراكية والدين أولا اريد ان أقول كم هذا العالم متسع ويكفى ان ينظر الإنسان إلى نفسه ليدرك رحابته واتساعه ينظر الى نفسه قبل أعوام كيف كان يفكر وكان كان يدافع بحماس عن أفكاره وكيف هى أفكاره الآن حتى لو كانت لم تتغير كيف تغيرت نظرته وطريقة تفكيره ذاتها ونظرته للعالم والحياة.
منتشرة تهمه "أن الإشتراكية تعادى الدين" وخصوصا ان هذه التهمة يهتم بها كثيرا مجتماعتنا الشرقية المتدينة والدليل المنتشر والحاضر دوما ما حدث مع أحمد لطفى السيد حين روج أعداءة بأنه ديمقراطى وان الديمقراطية أن يتزوج الرجل أخته وحين سُأل هل أنت ديمقراطي كان يجيب بحماس وبأعلى صوته"أنا ديمقراطي وابني ديمقراطي وأضحي بحياتي في سبيل الديمقراطية" فسقط فى الإنتخابات النيابية.
الإشتراكية-الشيوعية مذهب إقتصادى سياسي ويكفى أن تدخل على الويكيبديا او تتصفح كتب الإشتراكيين لتجدها تتحدث عن الإقتصاد والسياسة ويكفى أن تعرف أن الإشتراكية لم تظهر إلا بعد ظهور النظام الرأسمالى"الإقتصادى اليساسي" فى أوربا كبديل عنه,بعد ان عانى الناس من الظلم والقهر والفقر على أيدى الرأسماليه.
لكنك ستقول أننى لا أعلم ما تخفيه الإشتراكية-الشيوعية ونواياها الخبيثة ضد الدين التى لا تعلنها.
هل هناك علاقة بين الملكية الإجتماعية لوسائل الإنتاج والدين نعم قد يختلف بعض الفقهاء وبعض رجال الدين مع الفكرة ولكن يتفق آخرون,وليس هناك دليل على رحابة واتساعه أكثر من مثال الزكاة وطريقة تطبيقها وهى الزكاة التى أورد الله فيها نص صريح فى القرآن,فأبوبكر طبق الزكاة كنص الآية صريحا أما عمر بن الخطاب راعى أثناء اعطائة للزكاة من أسلم اولا ثم لمن يليه ثم لمن يليه وهكذا ولم يعطى للمؤلفة قلوبهم أما عثمان بن عفان فراعى الأقرب نسبا للرسول فالأبعد فالأبعد.
فما بالنا بالملكية الإجتماعية لوسائل الإنتاج وهو شأن دنيوى يتعلق بالعلاقة بين الناس ووسائل الإنتاج وإدارة شئون الدولة " الملكية الإجتماعية لوسائل الإنتاج"," والإنتاج من أجل الحاجه" هما المبدأن الأساسيين الذان يقوم عليهم الإقتصاد السياسى للإشتراكية-الشيوعية
إذا وضع المقارنة أصلا بين الإشتراكية-الشيوعية والدين شئ مثير للدهشه والتعجب كأنك فعلا تقارن بين الطماطم والموبايل او ان أخيرك بين أن تواصل دراستك فى كلية الآداب أو الهندسة أو أن تكون مسلما أو مسيحيا.
بل أننى أستطيع أن اجزم أن روح الإسلام تتفق مع الإشتراكية وهناك الكثير من الأبحاث والكتب والمفكرين يتحدثون فى ذلك ويكفى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم "الناس شركاء في ثلاث الماء والكلأ والنار".
لكن ليس هناك "دخان من غير نار",لماذا ألصقت هذه التهمة بالإشتراكية,أعتقد ان هناك ثلاثة أسباب مهمة.
1-فى العصور الوسطي فى أوربا كان رجال الكنيسة إقطاعيين ومتحالفين مع رجال الإقطاع,بعد ظهور المجتمع الصناعى هرب العبيد والمأجورين لدى الإقطاع للمدينة فشن رجال الدين هجوما على المدينة وروجوا "أن المدينة بنت الإنسان وأن الريف إبن الله" ,صعد حينها رجال و مثقفى التنوير"جان جاك روسو وفولتير ..إلخ" لمواجهة دعايا الإظلام التى يبثها رجال الدين,لكن فى عام 1848 بعد موجة الإحتجاجات والإضرابات العمالبة والفلاحية التى إجتاحت أوربا شن رجال الدين والفكر البورجوازى "أبناء المجتمع الصناعى " هجوما على الإضرابات وعلى العمال بل إن خيال القساوية حينها اتسع حتى وصل الى انهم وصفوا الشيوعيين والإشتراكيين انهم يقتلون الأطفال والنساء ويشربون دمائهم هذا كان تعريف القساوية للإشتراكية وأن العمال الذين يضربون عن العمل ملعونون فى الأرض ومحرومون من ملكوت السماء.
وبدأ بعض رجال الفكر يقولون ان العمال بطبيعتهم البيولوجية كسالى وأغبياء وظهور ما يسمى تفوق الجنس الأبيض .
2-ماركس كان ملحد والده كان يهودى مر بأزمة مادية فأصبح مسيحيا بعد أن حصل على أموال,كان ماركس يدرك دور الدين وأهميته فى حياة الإنسان وينظر له على انه عامل مهم من عوامل التأثير فى المجتمع ويختلف مقدار هذا التأثير من مجتمع لآخر والدين يمكن تثويرة ويمكن استخدامه لتنويم الشعوب لذالك قال مقولته الشهيرة "الدين صرخة الكائن المضهد,روح عالم بلا روح,وظروف عالم بلا ظروف ,الدين أفيون الشعوب" .
اختذلوا حياة الرجل وفكره فى"أنه ملحد" واقتطعوا جزء من مقولته "الدين أفيون الشعوب" للهجوم على الرجل.
وأود أن اشير إلى ما قاله ماركس عن الإسلام حيث أنه قال ما وصلنى عن الإٍسلام قليل لكن ما وصلنى يجعلنى أحترمه.
3- ستالين,وفى الحقيقة ان ستالين أضر بالإشتراكية-الشيوعية أكثر مما أضر الرأسماليون أنفسهم ففى "خمس سنين التطهير" التى قتل فيها زوجته وأصدقائة والملايين من شعبه بعد أن نصب نفسه زعيما قوميا على الإتحاد السوفينى ودخل فى حرب سياسية وعسكرية مع ألمانيا ثم أمريكا.
فى احد هذة الخمسة سنين هدم كل الكنائس ودور العبادة ,وأستغل السادات هذا الأمر أثناء حشده مع أمريكا للحرب ضد الإتحاد السوفيتى ودعا رجاله من رجال الدين لكى يروجوا انها حرب دينية العالم الإسلامى والعالم المسيحى بقيادة أمريكا ضد الإلحاد "الإتحاد السوفيتى",وأقحم الدين فى حرب سياسية.
والدليل أن أمريكا المسيحيه دمت المجاهدين المسلمين ضد الإلحاد السوفيتى واليوم تبدلت المعادله.
وفى النهاية أود ان أورد بعض الحقائق التارخية عن العلاقة بين البلاشفة والمسلمين بعد ثورة البلاشفة بقيادة لينين1917 .
  • وقد نص إعلان أصدرته الحكومة السوفييتية الجديدة في 24 نوفمبر 1917، وعنوانه "إلى كل العمال المسلمين في روسيا والشرق"، على الآتي: "يا مسلمي روسيا.. يا أيها الذين دُمرت مساجدهم وبيوت عبادتهم، يا أيها الذين اضطهدوا بسبب عاداتهم ومعتقداتهم على يد قياصرة ومستبدي روسيا: إن معتقداتكم وشعائركم ومؤسساتكم الثقافية والقومية لهي في أمان دائم وممنوع انتهاكها. واعلموا أن حقوقكم، كحقوق كل المواطنين في روسيا، تحت الحماية الجبارة للثورة."
  • أيضا أُعيدت الآثار والكتب الإسلامية المقدسة التي نهبتها القيصرية إلى المساجد. وقد تم تسليم القرآن الكريم المعروف بقرآن عثمان في احتفال مهيب إلى المجلس الإسلامي في بتروجراد في 25 ديسمبر سنة 1917. وقد أُعلن يوم الجمعة، يوم الاحتفال الديني بالنسبة للمسلمين، يوم الأجازة الرسمية في كل آسيا الوسطى.
  • كان تطبيق الشريعة الإسلامية مطلبا أساسيا للمسلمين خلال ثورة فبراير 1917. وحيث أن الحرب الأهلية اقتربت من نهايتها خلال سنتي 1920 ـ 1921، فقد أُنشئ نظام قضائي موازي في وسط آسيا وكذا القوقاز. حيث تجاورت المحاكم الإسلامية التي تطبق الشريعة مع المؤسسات القضائية السوفيتية. وكان الغرض من هذا هو منح الشعب حرية الاختيار بين العدالة الدينية والعدالة الثورية. وقد استحدثت لجنة للشريعة في قوميسيارية العدل السوفيتية للإشراف على هذا النظام.
  • وقد أُنشئ أيضا نظام تعليمي موازي. ففي سنة 1922 أعيدت بعض الأوقاف للإدارة الإسلامية شريطة أن تستخدم في التعليم. ونتيجة لهذا زادت المدارس الدينية. ففي سنة 1925 كانت هناك حوالي 1500 مدرسة دينية بها حوالي 45000 تلميذا في دولة داغستان بالقوقاز في مقابل 183 مدرسة تتبع الدولة.
وللمزيد يمكن الإطلاع على مقالة البلاشفة والإسلام "http://www.e-socialists.net/node/928"


Saturday, May 21, 2011

إنا لَمسنا السماء



الخوف هو ان يعجز ذهنك عن التطلع لأعلي..ان يعجز عن الحلم,وحتى اذا قهرت هذا الخوف وحلمت,تُجبر على ان يظل هذا أسير الخيال وتصبح فى نظر الآخرين انسان واهم.
فى صالة الإنتظار فى سجن طره تقطع أمها التذاكر "للطفطف" وتضع مالا فى جيب العسكرى تهمهم البنت بصوت مرتفع "اياك بس يجوز فيهم ويطمر" ينظر لها العسكرى شذرا "دى خمسة جنيه ياأبله مش مليون جنيه" تنفجر فيه البنت "اياك بيجوز فيكم ياظلمه ....."
وتبكى..تنهمر عيونها مجهشاً بالبكاء.
أعرف تلك الرو ح لا تبكي حين تحزن بل تطرق رأسها ويتراص الألم على الألم ,لا تصرخ حين تغضب,لكن فى لحظات متباعدة جدا ينفجر كل هذا الغضب والألم,قد يطول هذا التباعد لأعوام.
فى عام انفجر هذا الألم والغضب وانا اصرخ فى وجه الظباط أمام مقر نيابة أمن الدولة بمدينة نصر, فأثناء هبوط شاب سلالم النيابة المهيبة التى يصطف عليها جنود الأمن المركزى والضباط وقبل ان تلامس قدماه الرصيف استدار وبصق على وجوههم ,فانطلقت الحناجر بالدعاء عليهم واشتبكنا مع ظابط ,صرخت وتدافعت عليه غضبا ثم انزويت على الأرض ابكى وارتعش.
بكاء طويل وارتعاش يتبعه صمت طويل يتبعه راحه لا تدوم فالحزن سرعان ما يتراص على الحزن على الغضب على الحزن.
يوم الخامس والعشرون من يناير واثناء خطواتنا الأولى,أسب ظباط الأمن "بكره نظبطكم زى بتوع تونس",يتجهم الظابط فى وجهى ونحن نتدافع على الحواجز اركض وأرطم الحواجز بقدمى بلذة,أهتف وانا ارفع يدى لأعلى أملاً فى ملامسة السماء.
يوم الثامن والعشرون رأيتها مساء فى الخلف بعد ان هرب كل النساء وأشباه الرجال من المعركة وبقيت هى إصراراً منها على ملامسة السماء.
رغم أنها كانت تنحنى وتصب الخل على أيادينا لكن كلما أستعيد صورتها فى ذهنى وجسدها مرتفعا لأعلى عن الأرض وترفع رأسها اباءً وشموخاً.
أهمس بالقرب منها "انتى بطله" ,دون أن تنظر لى "ربنا يكرمك".
يوم 30-1 فى جنازة الشهيد محمد جمال سليم ويوم 4-2 يوم جمعة سماءه مضيئة تهطل امطارا خفيفة نهتف بصوت واحد "الشعب يريد ملامسة السماء".
كان صوت موحد كيوم الثامن والعشرون مساءً وبعد ان صرخ احد الشباب بجوارنا للذين يقفون بالخلف "ياجبناء ياجبناء" فاصطفوا وتقدموا بصوت مرتفع مرتفع جدا.
كلما أشعر بالوهن يلوذ ذهنى بهذة الصورة تلقائيا.
كل هذة الصور اتذكرها وانا أرى الرفاق فى بانياس وفى البيضا وفى درعا وحمص ودمشق وفى الزاوية وفى مصراتة وفى عدن وفى صنعاء وهم يهتفون ليمحوا تلك الغمامة فوق اذهانهم ويحطموا الأسوار التى تعوقهم عن ملامسة السماء.


Friday, May 13, 2011

مدخل إلى الإقتصاد الإشتراكي



أحمد يعمل فى مصنع الملابس لمدة عشر ساعات يوميا,اُجرته فى نهاية اليوم 20 جنيه ينتج هذا الشاب خلال ساعه ب 100 جنيه.
مواد خام: 70 جنيه "أقمشه,خيوط,كهرباء..".
كلفه التلف: أثناء تأديته للعمل 10 جنيه.
القيمه الجديده: 20 جنيه.
هذا ما ينتجه العامل خلال اول ساعه,اذن خلال اليوم ينتج هذا الشاب ب 1000 جنيه.
مواد خام 700 جنيه.
كلفه التلف 100 جنيه.
القيمه الجديده 200 جنيه.
تقسم القيمة الجديدة:اجر العامل 20 جنيه والربح "فائض القيمه 180 جنيه.
هذا ما يربحه جلال صاحب مصنع الملابس من عمل وجهد عامل واحد فى يوم ويلقى 20 جنيه لأحمد,لا يهمه كيف سيعيش احمد بهذا المبلغ ولكن الأهم انه سيجلس فى المساء يجمع أرباحه ويفكر كم تبقى من الأيام لكى تزداد ثروته وتتضاعف ويفتح مصنعا آخر جديدا وطيلة الوقت يفكر فى شيئان كيف يزيد من فائض القيمه فإما ان يقلل من اجر العامل ليرتفع فائض القيمه او يزيد من مدة العمل ولكنه قلل من اجر العامل وأطال من مدة يوم العمل ما فيه الكفايه,نعم فى أثناء ذلك اضطر لطرد الكثير من العمال الذين احتجوا على تقليل الأجر لكنه يشكر الله دوما على "جيش العاطلين" فورقة صغيرة يضعها أمام المطعم "مطلوب شباب للعمل" يأتيه الألاف ويلعن فى سره كل يوم وهو يشاهد التلفاز فى المساء هؤلاء الذين يبحثون عن حلول للقضاء على البطالة.
او ان جلال صاحب المصنع بلا عمال,لن يتمكن من ان يراكم فائض القيمه وبعد فتره وجيزه سيغلق مصنعه.
بعد فتره قررت الدولة التى يعيش فيها جلال  صاحب المصنع الاتجاه الى مزيد من الانفتاح والاتجاه بأكثر سرعة نحو سياسات السوق الحر"الرأسمالية" والارتباط اكثر بصندوق النقد الدولى.
فدخلت سلسة الماركات والمصانع العالميه الشهيره للسوق وانتشرت اعلانتها فى التلفاز والشوارع قد تكون ملابس جلال وأنواع الأقمشه التى يستخدمها اكثر متانه وأفضل ولكن هذة الماركات العالميه تحترف صنع المال فهى لا تنتج من اجل الحاجه ولكن من اجل الربح استراتجيتها "النمط الاستهلاكى" وادواتها الهجوميه "الاعلام"
فاللورد ستوكس الرئيس السابق لشركة بريتش ليلاند يقول "اننى اصنع المال وليس السيارات"
امام هذا الهجوم سيصبح جلال عاملا لدى هذه المصانع الكبيره وفى محلاتها.
كان بامكان جلال ان يكون غازيا اذا انخرط فى السياسه واستطاع بنفوذه السياسى ان يفرض السياسات الرأسماليه على بلاده ويصبح رجل أعمال ثرى باستغلاله للعمال ولهذا النفوذ,وتفرض بلاده على البلاد الأكثر فقرا سياسات السوق الحر ويغزوها هو بسلعه لتصبح مصانعه وماركاته من هذة المصانع الكبرى ويصطف معها  لغزو العالم ,الإستراتجيه "الإستهلاك وتنميط الناس بهذا النمط ",وادواته الهجوميه "الاعلام والدعايا".
ولكن بعد ان اصبح جلال صاحب المصنع عاملا لدى احدى المصانع الكبيرة ,انتج هذا المصنع ملابس بحيث انها غطت السوق وازداد العرض وقل الطلب واضطر هذا المصنع فى هذة البلد ليتوقف عن العمل واغلق صاحب هذا المصنع الكبير والماركه العالميه المصنع فى هذة البلد وطرد جلال,والآن يتسول على ابنائه.
هكذا تعمل الرأسماليه.
1-   استغلال العمال لزياده فائض القيمه.
2-   الانتاج من اجل الربح وليس الحاجه ونشر النمط الاستهلاكى.
3-   التوسع والاحتكار وقتل الأحلام الناشئه.
4-   الأزمات الدوريه.
هذا هو شكل العالم الحالى فى ظل نظام اقتصادى وسياسى تسود فيه الرأسماليه.
طريق واحد فقط يجب ان نسلكه لكى نمحى هذا الشكل القبيح ونبنى عالم يسوده العداله,ان يتوقف احمد العامل فى مصنع الملابس مع زملائه ومع كل زملائه عمال العالم,ليوقفوا هذا الاستغلال بالوعى والانتباه الدائم لمحاولات الالتفاف على العمال فأحيانا يغرسوا فى عقولهم ان هذا هو قدرهم ان يُستغلوا او انهم كسالى وأغبياء.
فى الدوله الاشتراكيه.
تكون الملكيه عامه لوسائل الإنتاج ليست ملكا للدوله كما كان فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر "رأسماليه الدوله" او ملكا للأفراد كما فى النظام الرأسمالي بل ملكيه اجتماعيه.
فقطاع الملابس على سبيل الملابس.
فى كل مصنع   يديره من يعملون بهذا المصنع,يختارون مجلس ادراه ويختار هذا المجلس المدير للمصنع يشكل هذا المدير مع مديرين المصانع الأخرى مجلس لاداره قطاع الملابس ينظم هذا المجلس هذا القطاع وفقا لخطط يتم الانتاج فيها من اجل الحاجه,ويشكل هذا القطاع مع القطاعات الاخرى اتحاد العمال.
 اهم ما يميز الاقتصاد الإشتراكي
1-   الملكيه العامه لوسائل الإنتاج
2-   الانتاج من أجل الحاجه

Friday, April 29, 2011

رواية حب

اسم الرواية:الحب فى زمن الكوليرا
كتب شاعر وعضو فى الأكاديمية الملكية الأسبانية تعليقا على غلاف الرواية "أما الفكرة الثابتة فى هذة الرواية فى أنها رواية حب",قلت فى نفسي "رواية حب" هذا الموضوع المستهلك الذي كُتب فيه كل شئ لأري اذا ماذا سيقول لنا ماركيز فى رواية حب,ولكني اكتشفت بعد ان انهيت الرواية أن الحب فى زمن الكوليرا من أعظم الأعمال الأدبية التى قرأتها وأعمق رواية حب قرأتها
.
المؤلف: غابرييل غارسيا ماركيز "يمتلك قدرة وموهبة عبقرية وفذة فى نسج وسرد الأحداث
"
الأشخاص: فيرمينا داثا "من أسرة متوسطة" ,فلورينتينو "يعمل فى البريد" ,الدكتور خوفينال اوربينوا "طبيب,من أسرة ثرية
"
الأحداث:وقع فلورينتينو في حب فيرمينا وهى فى الثامنة عشر,وأحبته,تبادلا خطابات الغرام,عرف والدها بأمر الخطابات,هدد فلورينتينو,تزوجت فيرمينا داثا من الشاب الثرى الدكتور أوربينوا ,ومحت فلورينتينو من حياتها ,استمر فلورينتينو يتسكع مع المومسات رافضا الزواج وحريصا على سرية علاقاته الكثيرة مع المومسات حتى لا تصل هذه الأخبار عنه إلى أذن فيرمينا,وكان يذهب إلى المناسبات العامة ليختلس النظرات إليها,وقع الدكتور خوفينال فى حب إحدى تلميذاته ومارس معها الحب اكتشفت فيرمينا الأمر وتركت المنزل غاضبه ولكنها عادت بعد أن ذهب اليها زوجها فى منزل عائلتها ليرضيها,عمل فلورينتينو مع عمه فى شركه الكاريبى البحرية, ثم أصبح المدير وورث الشركة بعد موت عمه واستمر فى طريقه حياته رافضا الزواج ومستمرا فى مغامراته مع المومسات ,مات الدكتور خوفينال أوربينوا بعد ان تخطى السبعين ,سعى فلورينتينو للتقرب من فيرمينا ,ونجح فى ذلك ومارس معها الحب بعد ان اخذها فى رحلة نقاهه بعد موت زوجها فى احدى سفن شركة الكاريبى وكانا حين اذن تخطايا الستين
.
رؤية 1
الحب هو رباط بين عشيقين لا يُقطع إلا بخيانة احد الطرفين لهذا الرباط او اذا قرر احد الطرفين انهائه وقال ذلك فى وجه الطرف الآخر مبديا الأسباب
الخيانه هى تصرف يقوم به احد الطرفين سرا دون ان يعرف الطرف الآخر ويدرك ان الطرف الآخر لو علم لهذا التصرف سيسبب له ألما وجرحا قاتلا وسيؤثر هذا على علاقتهم وسيقطه رباط الثقه والثقة هى العامود الفقرى لأى علاقة حب بين صديقين أو عاشقين.


وفقا لهذه االرؤيه فإن الأشخاص الثلاثه كاذبين
ففرمينا داثا خانت فلورينتينو حين تزوجت وتركته ثم خانت الدكتور اوربينوا بعد موته مع فلورينتينو وقالت وهى فى أحضان فلورينتينو عن زوجها فى رحلة النقاهه" لا أستطيع ان اصدق كيف يمكن للإنسان ان يكون سعيدا خلال سنوات طويلة -تقصد سنوات حياتها مع زوجها الدكتور أوربينوا-وسط كل هذة الخلافات وكل هذه المشاكل ,اللعنة وكل ذلك دون ان اعرف ان كان هذا حب أم لا
وخان فلورينتينو فيرمينا داثا حين تسكع مع المومسات طيلة حياته ثم قال لها وهى فى أحضانه " رد عليها مباشرة دون أية ارتعاشة فى صوته -لقد احتفظت بعذريتى من أجلك"
وخان الدكتور أوربينوا زوجته حين مارس الحب مع إحدى تلميذاته.
اذا ثلاثتهم كاذبون ومنافقون ويركضون وراء شهواتهم ولذاتهم ولا يعرفون الحب ولا الوفاء ولم يتحمل أحدهم آلام الوفاء للمحبوب وآلام رباط الحب المقدس مهما كلفهم الأمر
.


رؤيه 2
الحب وسيلة لغايتنا وهى السعادة ,اذا فإن ما يسمى الحب وما تسمى الخيانة كلها تعريفات هلامية وخادعة ومن السهل تأولها لأنفسنا وخلق التبريرات وإذابتها أمام سعادتنا ,فمن أنفسنا ننطلق لنقتنص لحظات السعاده واليها وحدها نعود.
ففى بداية محاولة فلورينتينو للتقرب من فرمينا بعد موت زوجها الدكتور أوربينوا قالت له" لماذا تصر الحديث فى أمر لا وجود له؟
ولكن بعد ان شعرت بالفراغ والوحدة بعد موت زوجها احرقت ملابسه " وقالت وهى تشعل سيجارة من عقب الأخرى وتنفث السم الذى كان ينخر جوفها - فليذهبوا إلى الخراء.ان كان لنا نحن معشر الأرامل من مكسب..انه لم يعد هناك من يأمرنا " وقالت لإبنتها مبررا لنفسها ما تفعله بعد ان اصبحت عجوزة هرمه " منذ قرن من الزمان افسدوا حياتى مع هذا الرجل المسكين لأننا كنا ما نزال صغيرين,وها هم يريدون افسادها الآن ثانية لأننا أصبحنا عجوزين"
وأنا اتتبع سيرة فيرمينا داثا وسلوكها ادركت حينها فقط لماذا يسردن النساء فى الحى عندنا قصص موت أزواجهن وكأنها دجاجه ماتت بالأمس فتجادل ابنتها فى جلسة نسائية فى الحى أكانت صرخته النهائية مدوية أم كانت خافته,تحكى بلا رهبة وتأثر أمام موت زوجها
اللوحة: لحسن سليمان

Thursday, April 14, 2011

أكره أعياد الميلاد..والحياة أيضا

(قبل 13 من إبريل)
أكره اعياد الميلاد,ولا اري في هذا اليوم سوي أن الزمن يتخفي ليسخر منا,نحتفل لحظات ونتمدد في المساء نتنهد"همم..مر عيد ميلاد آخر وسيمر الآخرون" يا لعبث الحياة.
اعياد الميلاد تضعنا في مواجهة مع الزمن..مع اللحظة..مع عبثها فيوم كهذا لا بد للزمن ان يتوقف فيه حتي نطلب منه ان يمر,يوم كهذا لا بد للزمن ان يتوقف فيه عن السخرية والاستهزاء بنا,لكن بلا جدوي.
في المآتم للزمن هيبة نستجدي الزمن ان يمر فلا يمر.
المشكلة الأكثر ألما ان المجتمع يفرض علينا نمطا محددا للحياة لا نحيد عنه,فالزمن لا يمضي فقط بسرعة لا تتوقف بل يمضي بنا في طريق محدد بسرعه لا تتوقف..قد نسرق بعض اللحظات كأعياد الميلاد ولكن نعود ليسخر الزمن منا.
ليس في هذا الطريق الذي يحدده لنا المجتمع تقيد لحريتنا بل نحن نمضي بسرعة لا تتوقف في طريق محدد محطاته الرئيسيه واضحة بل وفي الكثير من الأحيان تكون وفق مخطط زمني محدد,ففي الغالب نتم دراستنافي منتصف العشرين نتزوج قبل ان يمر الثلاثين نتحول للاحلام الصغيره"ترقيه في الوظيفه,شراء قطعه ارض,شراء عربه,تزويج الابناء"نجد نفسنا علي مشارف الستين فنجلس امام نشرات الاخبار ننتظر الموت..ياللملل
(بعد 13 من إبريل,وبعد تجربة مؤلمة.)
الروح المرهفة هي آخر مايربطني بالحياة.
كلما استمرت تجارب الحياة في تأليمي كلما تكسرت روحي وازدادت بلادة،ففقدت البكاء والقدرة علي الحكي وازدت قسوة.
في الاعوام السابقة فقدت البكاء اثناء الحزن..كبت الالم الدموع.
فقدت القدرة علي الحكي،ففي السابق كنت اجلس مع ابن خالتي اكثر من اربع ساعات امام منزلنا احكي له كيف وانا سائر اليوم في طريقي لمحت البنت التي احبها،فكان وجهها متجهما،احكي له ادق التفاصيل ونتجادل بالساعات،الان اكتفي بكلمة"مخنوق"..افقدني الالم القدرة علي الحكي.
تجارب الحياة جعلتني اكثر قسوة،في السابق كنت لا اتحمل البقاء ليلة واحده ولي صديق يحمل في قلبه غضب لي فحتي لو كان هو مخطئ ففي اليوم التالي اذهب لمنزله فور الاستيقاظ واربت علي ظهره"متزعلش".
لو طلب مني عدد من الاصدقاء اشياء في نفس التوقيت افعلها حتي ولو كان هذا فوق قدرتي..لم تعد تعنيني هذه الامور كثيرا.
وكلما ستستمر الحياة كلما ستزداد في تأليمي حتي افقد روحي وأحيا بتجارب الحياه..هكذا يقول لي صديقي عن المستقبل الذي سأدركه حين أكبر.
لكنني سأحيا بروحي ولن أقترب من التجارب المؤلمة وسأضع أمام عيني دوما حكمة المسيح التي يرفضها صديقي"لا تدخلنا في تجربة، لكن نجّنا من الشرّير"
لن امكن الشرير"تجارب الحياة المؤلمة" من تكسير روحي سأبتعد دوما أمام الألم لن امكنه من من ركل ولكم روحي،حتي ولو كلفني الامر اعتزال الناس فمازلت مؤمن ان الروح المرهفة هي آخر مايربطني بالحياة.

Saturday, April 2, 2011

وليمة أو مجاعة

حين قص"تيرنر" احد الرحالة البيض علي رجل من ساموا قصه فقير في لندن سأله الهمجي في دهشة"وكيف هذا?أليس هناك طعام?أليس له أصدقاء?أليس في المكان بيت للسكني?أين إذن نشأ هذا الفقير?أليس لأصدقائه منازل?"
لذالك كان عنوان الحياة عند قبيلة البوشمن في أفريقيا"إما وليمة وإما مجاعة"
إن أبرز حجة يلوَح بها في وجه كل من يحلمون ويأملون ويناضلون من أجل مجتمع يسوده العدالة هو أن الإنسان بطبيعته وفطرته جشع.
ولكن حين نعود إلي العصور الأولي"البدائية"نجد أن العدالة
كانت سمة البشرية علي رقعة الكرة الأرضية بأكملها,تقلصت كلما تقدمت البشرية وازدادت توحشا حتى أصبحت الآن موجودة في عده أماكن نائية.
يقول ول ديورنت في قصة الحضارة
"1-الإسكيمو لا يرون للصائد حقا شخصيا في امتلاك صيده بل يلزم توزيعه علي أهل القرية جميعا.
2-يؤمن هنود أوماهو"إن الأرض كالماء والهواء لا يمكن أن تباع".
3-أكثر القبائل توحشا بين الهنود الأمريكيين يحكمون علي من يدخر طعاما لغده بضعف المراس وانعدام الذوق ذلك أن الإنسان إذا ما بدأ يفكر في غده فقد خرج بذلك من جنة عدن إلي وادي الهموم.
4-وقد لاحظ الرحالة البيض أثناء رحلاتهم في أفريقيا قبل تدخلها المدنية,لاحظوا أن الرجل الأسود إذا ما قدمت له هدية من طعام أو من غيره من الأشياء ذوات القيمة فإنه يقسها بين ذويه فورا."
يقول ف.انجلس
"*إن زاورغا سلافيي الجنوب هي خير مثال لا يزال حيا علي هذا النوع من المشاعة العائلية,فهي تضم بضعة أجيال ينحدرون من أب واحد مع زوجاتهم,ناهيك بأنهم يعيشون معا في بيت واحد ويحرثون حقولهم معا بصورة مشتركة ويأكلون ويلبسون من الاحتياطات المشتركة ويملكون معا الدخل الفائض."
وقد وجد الأستاذ رِقرز شيوعية الأرض لا تزال قائمه في مالينزيا وبولينزيا وبشكل ملحوظ في ليبريا.
وهذا النمط رأته جدتي وحكت لي أنهم كانوا في القرية يتبادلون منتجاتهم فيها بينهم,كانت الرابطة العائلية تحمي هذا النمط وليس المقصود هنا بالعائلة"الأب والأم والأولاد"بل تلك المجموعة الكبيرة التي تحمل في نهاية اسمها لقب واحد ونظام العائلات في القرية مشابه من حيث المضمون والجوهر لنظام القبائل في العصور البدائية.
عكس نمط إنتاج الحياة المادية صيرورة الحياة الاجتماعية والسياسية والفكرية.
يقول مورغان الذي عاش طويلا مع الايروكوا وتبنته احدي قبائلها أن "جميع أعضائها أناس أحرار وملزمون بحماية بعضهم بعضا ومتساوون في الحقوق الشخصية فلا الساخمات ولا القادة والعسكريون يدعون بأي فضليات...إن الحرية والمساواة والأخوة كانت المبادئ الأساسية في العشيرة"
يقول ألفرد رسل ولاس"لقد عشت مع جماعات الهمج في أمريكا الجنوبية وفي الشرق ولم أجد بينهم قانونا ولا محاكم سوي الرأي العام الذي يعبر عمه أهل القرية تعبيرا حرا,فكل إنسان يحترم حقوق زملائه احتراما دقيقا فالاعتداء علي هذه الحقوق ينذر وقوعه أو يستحيل إن الناس جميعا في مثل هذه الجماعة متساوون تقريبا"
يقول هدمان ملفيل عن أهل جزيرة ماركساس"أثناء وجودي بين قبيلة التايبي لم يقدم أحد قط للمحاكمة بتهمة الاعتداء علي غيره من الناس وسار كل شيء في الوادي سيرا هادئا متسقا علي صورة لا تجد لها مثيلا في الجماعات المسيحية مهما انتقيت منها خيرها واصفاها وأنقاها وإن في هذا القول مني لجرأه أستبيحها لأنه قول الصدق"
يقول برنتن"كانت الجرائم والاعتداءات في قبيلة إراكوا من القلة في ظل نظامهم الاجتماعي بحيث تكاد لا تجد ما يبرر أن تقول إن لهم قانونا للعقوبات"
هذا يؤكد أن أسلوب الإنتاج وبنية المجتمع الاقتصادية هي الأساس الواقعي الذي تشيد عليه فيما بعد البنيات الحقوقية والسياسية والفكرية وأن وجودهم هو الذي يعين شعورهم وليس شعورهم هو الذي يعين وجودهم,فالظروف الاجتماعية هي التي تحدد الضمير وليس العكس.


 

Saturday, March 26, 2011

سيد قطب وتروتسكي




  • إن الأيديولوجية الرأسمالية"اقتصاديا,سياسيا,اجتماعيا" تفرض سيطرتها على البشرية.



  • الأيديولوجية:مجموعة من الأفكار والرؤى تفسر العالم والتاريخ وتقدم أفكارا ورؤى لعالم أفضل.



  • سيد قطب (الإسلام الثوري)
    يقول سيد قطب * أن الإسلام لا يعرف إلا نوعين اثنين من المجتمعات مجتمع إسلامي ومجتمع جاهلي
                 *المجتمع الإسلامي هو المجتمع الذي يطبق فيه الإسلام عقيدة وعبادة وشريعة ونظاما وخلقا وسلوكا والجاهلي هو الذي لا يطبق فيه الإسلام.
    هذه الأفكار هي"مُتن" الأيديولوجية,هناك الهوامش والتفاصيل الكثيرة التي يمكن تطويرها والجدال حولها أما الأفكار الأساسية"مُتن" الأيديولوجية لا يمكن بأي شكل وبأي طريقة تحويرها أو التراجع عنها ولو مؤقتا أو حتى التخفيف من حدتها .
    تروتسكي (الاشتراكية الثورية)
    بدأت أفكارا رومانسية على يد روبرت أوين وسان سيمون وغيرهم "فروبرت أوين مدير شركة"نيولانارك" وهى عبارة عن مستعمرة نموذجية تطهرت عن الرذائل السائدة في أوساط العمال وما ذلك إلا لأنة أحاط العمال بظروف عيش لائقة فأنشأ المدارس لتهيئة أجيال النشء "أولاد العمال" وقصر يوم العمل على عشر ساعات ونصف في الوقت الذي كان فيه العمال بالمصانع الأخرى يشتغلون 14 ساعة ولما حدثت أزمة مالية استطال أمدها 4 أشهر كان يدفع للعمال أجورهم كاملة,وكان نجاح المصنع رائعا"
    أقصى سعى لروبرت أوين هو رغبته الشديدة في أن تأخذ حكومة إنجلترا بنظامه للإصلاح الاجتماعي.
    نجح كارل ماركس في بلورة الأفكار الاشتراكية وبلورها لينين حركيا وأصقلها تروتسكى,هذه الأفكار واضحة المعالم ومحددة:
    1-     الرأسمالية لا يمكن إصلاحها من الداخل
    2-     الرأسمالية"سياسيا,اجتماعيا,اقتصاديا" تهدد المجتمع بكوارثها المستمرة ووجهها البشع.
    3-     الطبقة العاملة وحدها القادرة على قيادة الثورة "ثورة العدالة"
    4-     لا بد من بناء حزب للطبقة العاملة"كل من يعمل بأجر لا يحدده"
    5-     بناء الدولة "اللاطبقية"
    هذه الأفكار هي"مُتن" الأيديولوجية,هناك الهوامش والتفاصيل الكثيرة التي يمكن تطويرها والجدال حولها أما الأفكار الأساسية"مُتن" الأيديولوجية لا يمكن بأي شكل وبأي طريقة تحويرها أو التراجع عنها ولو مؤقتا أو حتى التخفيف من حدتها .
    لماذا؟
    تقول د.ساسين عسان "الزعامة يمارسها سياسيون بنضال مفتوح أما الأيديولوجية يمارسها عقائديون بنضال مفتوح...فالأيديولوجية لا تعرف الهدنة إنها اقتحام مستمر.
    النظام الراديكالي هو وحده القادر على مواجهه الواقع المؤلم وحده القادر على تحطيم عظام الرأسمالية"سياسيا,اقتصاديا,اجتماعيا" وهدمها أما التحوير يؤدى في النهاية إلى التماهى مع الأيديولوجية الرأسمالية وتتمكن الرأسمالية من احتوائها فالرأسمالية قطار يزداد سرعاً وتوحشاً, أن تذهب إليه وتطلب منه أن يهدئ قليلا حينها إما أن يلتهمك وإما أن تجبر على الالتحاق به.
    فكاوتسكى رأى إصلاح الرأسمالية من الداخل وطرح خطاب "الاشتراكية الديمقراطية" الخطاب يحمل شكلا ماركسيا ولكن في المضمون يركز على الإصلاح"إمكانية إصلاح الرأسمالية من الداخل"
    والآن تماهت كل الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية مع الأيديولوجية الرأسمالية وأصبحت الأمور لا تختلف كثيرا إلا شكليا  إذا حصد اليسار الديمقراطي أو اليمين الليبرالي المقاعد الأكثر في البرلمان,رغم انه من المفترض ان الطرح الاشتراكي متضاد و ينفى تماما الطرح الرأسمالي.
    في أوائل الثمانيات انتقل أغلبية الاشتراكيين في مصر على المقاهي وتخلوا عن العمال فتماهوا مع النظام واستخدمهم النظام كأداة من أدواته لقمع "التيار الإسلامي" وبمجرد أن فكروا الاستدارة على النظام أطاح بهم واستبدلهم بمثقفي "التنوير"
    اعتقد أن الخطاب القطبي والتروتسكى"رغم اختلاف المضمون" هما وحدهما القادرين على الصمود أمام"الرأسمالية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا" وعدم التماهى معها.
    يقول الكاتب اللبناني محمد توفيق بركات "إن سيد قطب المفكر الوحيد الذي وجد عنده صفاء المنهج الفكري واستقامة المنهج الحركي .
    أما خطاب "من الجمود إلى التجديد ومن الانغلاق إلى الانطلاق" مصيره الانطلاق مع قطار الرأسمالية
    وخطاب الوسطية يشبه كثيرا موقف كاوتسكى عشية الحرب العالمية الأولى فلم يعلن التأييد للحرب ولم يدعو للثورة على تلك الحكومات التي تشن الحرب.
    فإما الخطاب الراديكالي والاقتحام المستمر للواقع وإما التماهى

    Monday, March 21, 2011

    المنصورة تصنع ثورة 2

     
    الأربعاء 26 يناير
    أُغلقت أبواب جامعة المنصورة واعتقل كل من حاول التظاهر امامها وفشلت محاولتنا فى انطلاق مظاهرة من أمام الجامعة..ولم نتمكن من استعاده الصفوف

    الخميس 27 يناير
    التحق الإخوان بعزف مقطوعة الثورة وقرروا المشاركة بنسبة 40%.
    كل عازف يعرف متى بقترب بأناملة ومتى يبتعد..يعرف مكان آلته..اما المايسترو فالبعض يسمية قدراً او صدفاً

    الجمعة 28 يناير
    يوم الجمعة وفور الإنتهاء من الصلاة..شدا صوت"حماة الوطن هبوا املأوا كأس الحرية قبل أن
    تفعم كأس العمر كف القدر"..الحشود تتوجه نحو الصوت,حاول الأمن المركزى ان يُقف حشد..فانهار فى دقائق..تتوالى الحشود ويمتلئ ميدان أم كلثوم وهى شامخة فى منتصف الميدان تغنى لنا..اصعد انا وصديق ونربط علم مصر على كتفيها.
    الحشود تهتف"الشعب يريد إسقاط النظام"..تحطيم كل صور مبارك..الآخرون يكتبون الإسبراى على الحوائط..والبعض يلتقط الصور التذكارية.
    عند الخامسة مساءً أطلق الأمن قنابله المسيلة للدموع..
    فى الشوارع الجانبية بدأ التراشق بالحجارة مِنا..وبالقنابل المسيلة للدموع والخرطوش من الأمن.
    أحاول ان لا أبتعد عن الصفوف الأمامية..لم أكن الأول ولكنى كنت ملتصق به..خلف ظهره.
    الصراع بين ان تنال وسام التضحية وبين ان يضعك الجبن خلف ظهره تنتظره يسقط لتحمله.
    تُلقى القنابل المسيلة للدموع فنسرع إلى الشارع الجانبى "الخل هو الحل"..ثم نعود مرة آخرى,نحاول ان نتقدم"الغضب أعمى" نحاول تحطيم مبنى المحافظة واضرام النيران فيه,ينجح ثوار فى الجهه المقابلة فى إشعال عربة للأمن.
    يستمر هذا الوضع لساعه,ثم تقدمت قوات الأمن وألقت القنابل المسيلة للدموع فى الشارع الجانبى الذى كنا نحتمى به,وتقدمت اكثر فى الشارع الجانبى وألقت القنابل فى مسجد وأغلقت ابواب المسجد فستشهد رجل مسن مختنقاً.
    الأمن يتقدم وتُتنقل المعركة لشارع قناة السويس..اثناء رجوعنا اشعلنا النيران فى مبنى مديرية الأمن القديمة..أُطلق رصاص حى استشهد على إثرة شاب.
    بعد إطلاق الرصاص الحى وإضرام النيران فر الكثير.
    ولكن وأنا ابحث عن اصدقائى خلف الصفوف الأمامية ألمح فتاة تثير انتباهى تلتصق بالصفوف الأمامية,ترتدى بالطو أسود,فى يدها الخل وفصوص الثوم,تُحنى ظهرها للأمام وتصُب الخل على الأيدى,تهتف وهى تصب الخل "يسقط يسقط حسنى مبارك",تشعر من حركاتها الخفيفة أنها تسير على أطراف قدمها,فى وجهها كبرياء..لم يتبدل حين أستعيد ملامح وجهها.
    حسمت الصراع بينى وبين نفسى..قررت أن أكون الأول عسى ان انال وسام التضحية وتحملنى حين أسقط ويكون كبرياء وجهها آخر ماتلتقطه عيناى.
    فى الصف الأول نحتمى خلف عربة نصف نقل على يسارى رجل تخطى الخميسن يكسر الحجارة لنا.
    يهتف شاب بنا"كله يرفع الطوب..ارفع ارفع"كل يمسك حجارة ونخطو خطوات للخلف يهتف الشاب" واحد..اثنبن..ثلاثة" فنركض للأمام ونلقى الطوب.
    نُلقى الطوب ونعيد القاء القنابل المسيلة للدموع عليهم..بعض الشباب يذهبون لتجهيز المولوتوف.
    خلفنا أكثر من ألفين شاب يحاولون التقدم بقوة وثبات نحو الأمن وهم يهتفون بصوت مدوى"الشعب يريد اسقاط النظام".
    الأمن يطلق القنابل بعنف..يُشتتون..يستعيدون المحاوله..نُلقى علي الأمن المولوتوف من فوق عماره..يطلق القنابل المسيلة للدموع والخرطوش بعصبية وجنون.
    يتقدم الأمن بقوة ليكون امام العماره التى أطلق منها المولوتوف..استمرت المعركه حتى الثانية بعد منتصف الليل فانسحبوا بعد ان نفذت ذخيرتهم.

    Monday, March 14, 2011

    ثورتنا التي لم تبدأ بعد

    "إن الفوضى التي يخلقها النضال ضد الظلم هي أسوأ من الظلم ذاته",هذا هو ما حاول النظام السابق قبل وأثناء الثورة ترويجه,ومازال النظام الحالي مستمر في المحاولة.
    في كل لحظة تطل علينا نفس الوجوه وتطالب بأن نكتفي بهذا القدر "فلنكتفي بوعود الرئيس وتغيير الحكومة..فلنكتفي بتفويض الرئيس ورغبته في الموت على أرضها..فلنكتفي بخلع الرئيس..فلنكتفي بحكومة شرف,,فلنكتفي بهزيمة أمن الدولة.."
    وكأن الحرية فناء يحيط به سور
    قديما كان يقف على السور الأمن المركزي وأمن الدولة وجنرالات الجيش والقمع الإعلامي يسددون ضرباتهم لكل من يحاول دخول الفناء وداخل الفناء الرئيس وعائلته ورجال الأعمال وكبار المستفيدين.
    الآن يقف على السور الجيش والقمع الإعلامي والفكري ومافيا رجال الأعمال يسددون الضربات لكل من يحاول دخول الفناء وداخل الفناء رجال الأعمال وجنرالات الجيش والإخوان والأحزاب السياسة الورقية والطبقة البورجوازية التي تقدر بحوالي من 8-10 مليون.
    فشيخ الجمعة والإعلامي الذين يقفون على السور ومازالوا كانوا يدافعون عن مبارك ثم عن وعودة ثم عن رغبته في الموت على أرض مصر ثم عن التفويض ثم عن الجيش ثم عن شفيق ثم عن الشرطة والآن عن شرف ويسبون في الإضرابات العمالية وفى كل مرة يتلونون بدعايات إعلامية ودينية واهية.
    فالمظاهرات التي كانت محرماً شرعاً الآن لها فقه والإضرابات العمالة التي هي الآن محرماً شرعا سوف يكون لها شرع أيضا.
    ودعايات الفوضى التي كان يُخشى منها قبل 25 يناير أصبحت الآن كرامة وعزة ودعايات فوضى الإضرابات العمالية سوف تكون أيضا بعد ثورة العدالة كرامة وعزة.
    في مجتمع ظالم ومستبد تخرج فيه الثورة للحرية والعدالة.
    الحرية تتحقق بإسقاط النظام السياسي وإقامة نظام سياسي حر.
    العدالة تتحقق بإسقاط النظام الاقتصادي وإقامة نظام اقتصادي عادل.
    ماذا حدث في ثورة 25 يناير.
    يوم 25 يناير خرج الشباب بهتاف "غلوا السكر غلوا الزيت بكره تبيعوا عفش البيت" يستجدون فيه الفقراء للنزول بعدما يئسوا من الإخوان والأحزاب الورقية..وقد حقق الفقراء حلمهم لأنهم راو أن الهتاف يلامسهم ويقترب من مشاكلهم.
    في المنصورة حيث كنت واحد من هؤلاء الشباب دخلنا حي فقير واحد"حي الدراسات" بألفين شاب خرجنا منه بعشرين ألف مواطن..واكتفينا بعدها بهذا الانتصار.
    عدم الوعي الكافي لدي الطبقة الفقيرة واتخاذ الثورة منحني سياسي تام والابتعاد تماما عن الخطاب الاجتماعي من يوم 29 يناير أبعد الطبقة الفقيرة تدريجيا.
    ثم عادت مرة أخرى للظهور"ظهور محدود جدا" قبل التنحي ببضعة أيام بعده إضرابات عمالية وتلويح بعصيان مدني,أُجبر الجيش بعدها على التخلي عن مبارك فوراً.
    في النهاية كان المشهد"ثورة أشعلها الشباب,ساندها الفقراء بنسب محدودة"بالقياس لحجم الفقراء" تراجعوا تدريجيا وأثناء التراجع حلت البورجوازية ففي 28 يناير شارك الإخوان بنسبة 40%,يوم السبت انسحب الفقراء من الساحة"لفقدانهم الوعي واتخاذ الثورة منحنى سياسي تام" وشاركت البورجوازية بكل قواها " نسبة مشاركة الإخوان يوم السبت 100% ,ثم أنهى الثورة العمال بظهور طفيف ومحدود لهم" .
    نعم أُسقط النظام ولكن النظام الاقتصادي مازال لم يسقط والوعود السياسية الآن من داخل الفناء وعود بترقيع النظام الاقتصادي وحتى هذا الترقيع لن يتحقق إلا بالضغط العمالي عبر إضراباتهم العمالية.
    لماذا لن تتحقق هذه الوعود؟
    يقول سيد قطب" أن كلماتنا تظل عرائس كالشموع و جثث هامدة حتى إذا ضحينا من أجلها وغذيناها بدمائنا,دبت فيها الروح وعادت إليها الحياة"
    الحرية لم تتحقق حين وضعناها اسم لحزب أو حين ترجيناها في البرامج الحوارية أو حين توددنا إليها في جلسات المقاهي أو حين تمنيناها في أحلامنا أو عبر صناديق الاقتراع  بل جاءت حين خرجنا إلي الميادين وغذيناها بدمائنا.
    والعدالة لن تتحقق إلا بالإضرابات العمالية والتضحية.
    ثورة العدالة ليس ثورة 10 مليون بل ثورة 70 مليون سوف يخرجوا ليكسروا الأسوار تماما وينعموا بالعدالة ويتحرروا من نير القهر والاستعباد..
    فالعامل يمنح البشرية كل يوم حياة جديدة بإنتاجه وعملة وجهده وعرقه والمترفين يزدادون كل يوم في اهانته وذله.
    فتلقيه على الماكينة طيلة اليوم..وترسل آخر مندوبا يركض علي الطرقات طيلة اليوم..وآخر يجلس أمام الكمبيوتر محني الظهر طيلة اليوم..
    مقابل فتات يلقيه الرأسمالي بادعاء انه يمدد قدميه ويحتسى فنجان قهوة تحت التكييف "يفكر"
    يفكر كيف يمتص دم العمال ويفتح مصنعا جديداً..ويبني قصر وفيلا ومنتجع
    والعامل يفكر كيف يطعم أولاده..
    أيها البورجوازيين فلتتنحوا جانباً أمام ثورة العدالة حتى لا يُطاح برؤوسكم ..
    أيها العامل لو كان الرأسمالي حقق ثروته بالتفكير كما يدعون فلماذا لا يكون المفكرون هم الأغنياء.
    وإذا كان الرأسمالي يحقق ثروته بعرقه وجهده فلماذا لا يكون العمال والفلاحين هم الأغنياء
    بل الرأسمالي يمتلك ثروته إما من ثروة لأجداده" كانت من قبل جهد وعرق متراكم لأجدادنا سلبه أجداده بالسلطة والقمع" أو نتيجة سرقه وجريمة.
    أيها العامل من حقك أن تمتلك وسائل الإنتاج ويتم تقسيم الربح لك بأسلوب عادل ليس من حقك 1200 جنيه ولا فتات يلقيه لك الرأسمالي اذا صرخت أو يهددك بجيش العاطلين.. بل من حقك حياة كريمه وعربة وحياة مترفة ومنطقة كريمة تشبه المناطق المترفة..من حقك حياة إنسانية.

    Sunday, February 27, 2011

    المنصورة تصنع ثورة 1

    (الثلاثاء 25 يناير)
    فى البدء كان حلم,والحلم كان خيال..لم يسعه عقولنا ولكن سعاه ميدان مشعل.
    نسير فرادي فى الشوارع الجانبية المحيطة بميدان مشعل..
    الثانية ظهرا..أٌطل على الميدان..لم يقترب أحد..أنتظر وأواصل السير بحذر حول الميدان.
    يتجمع عشرون شابا بعيدا عن الميدان ويهتفون بحياة مصر"تحيا مصر" وهم يقتربون من الميدان,ننضم إليهم,ترتفع لاسلكيات الشرطه على اذانهم,فيتجمعون بمحاذتنا..يقاربوننا عددا..
    اعدادنا تتزايد..تتعالى صيحاتنا"يسقط يسقط حسنى مبارك"
    قطعنا عشرات الأمتار ولم توقفنا هروات الأمن المركزى..حتى لاحت لى من بعيد فاطمئن قلبى
    فلنشكل الدروع البشرية.
    نتتدافع نحوهم.
    يركض نصفنا الذى يركض,ويعتقل النصف الآخر الذى يعتقل.
    ولكن صرخ أحد الشباب وهو يشير لإحدى الشوارع الجانبية"من هنا ياجماعة",فركضنا خلفه.
    استعدنا صفوفنا وبالهتاف الذى أشعل ثورة الخبز عام 77 "غلوا السكر غلوا الزيت بكرة تبيعوا عفش البيت" تجاوزنا الألف.
    خرجنا من شارع بورسعيد,وسرنا بمحاذاه البحر..تدافعنا على أول كردون يقف أمامنا فكُسر,وأمام قصر الثقافة حاولنا تحطيم صورة مبارك بالحجارة..ولكن أمن الدولة..وقف أمامها وصاح بعنف"إلا دى"
    تابعنا السير بخُطى يظن من يراها اننا نسير وفق خط سير محكم ودقيق,لكنها لم تكن سوي خطي إلاهية قادتنا نحو "حى الدراسات" من أكثر المناطق ازدحاما وفقراً,تقاطرت الأعداد وتجاوزنا السبعة آلاف..بالهتاف الذي لم يكن يصل إلى آذان الناس بل إلى قلوبهم "غلوا السكر غلوا الزيت بكرة تبيعوا عفش البيت"
    قررنا التوجه إلى ميدان أم كلثوم والإعتصام أمام المحافظة,ولكن اثناء خروجنا من"حى الدراسات" ركض الأمن نحونا بالهروات,واعتقلوا البعض..وأحكم كردون حولهم داخل الدراسات.
    ركضت إلى إحدى البنايات,ومن الشوارع الجانية توجهت إلى ميدان أم كلثوم,وجدت مجموعة من الأصدقاء وأكثر من ألفين شخص جاءوا للمشاهده,هتفت انا والاصدقاء"عايزين اخواتنا..يسقط يسقط حسنى مبارك"وقطعنا الطريق..انضم الكثير إلينا.
    داخل الكردون فى حي الدراسات اقترح احد السياسين بفض المظاهرة فأتُهِم بالخيانه,بكى وأقسم لهم أنه معهم.
    القت امرأة جردل ماء من إحدى البنايات على جنود الأمن المركزى..ارتبكوا..صرخ ظابط الأمن المركزى فى وجهها "هطلعلك"..فألقت آخر على وجهه..ارتبك الجنود تدافع الناس,وركضوا إلى الميدان.
    صرنا حوالى 20 ألف..توقفنا فى الميدان,وتعانقنا مكتفين بهذا النصر.
    احاطونا بعربات الأمن,طال الوقوف,هبط المساء,الوقت يمر..والأعداد تتضائل..والأمن يُضيق قبضته بجنوده.
    تسائلنا..نعتصم أم نأتى فى الصباح.
    رد الأمن بقنابله المسيلة للدموع,فركضنا فى الشوارع الجانبية,ركضت مع مجموعة من الشباب نحو الحزب الوطنى وحطمنا صورة مبارك..يلاحقنا الأمن المركزى.
    "كله يروح السكه الجديدة"
    السكة الجديدة حى شعبي,شوارعه ضيقة..فى هذه الشوارع بالتحديد طارد أجدادنا لويس التاسع.
    لكنهم لم يتركوا الهتاف "غلوا السكر غلوا الزيت بكره تبيعوا عفش البيت" لينتصر مرة أخرى,فى منتصف الطريق أعتقلوا بعض الشباب وانهالت عصا الأمن المركزى والقنابل المسيلة للدموع.
    تفرقنا..
    لكن فى هذا اليوم اكتشفنا حكمة "أننا ان قررنا السير نُمنح الخطي الإهية".
    لذالك قررنا " لن نتوقف بعد اليوم"