Saturday, January 15, 2011

تونس الحمراء..تثور

                                                 إذا الشعب يوما أراد الحياة
                                           فلا بد أن يستجيب القدر
                                           ولا بد لليل أن ينجلي
                                           ولابد للقيد أن ينكسر


Monday, January 10, 2011

مَلاَذ

لِكُل ملاذه..يسمو فيه وبه عن البشر.
من يلجأ للدين ويتمركز حوله باعتباره المخلص الأوحد للبشرية وينظر للبشر أنهم"ولاد كلب الكفره الى هيتشو فى النار".
من يلجأ للثقافة ويري البشر باستعلاء انهم "الجهلة".
فقليلون هم من يضعون ملاذهم بجوار البشر ويتصالحون مع الحياة.

                                             -ملاَذ-
بصلعته ووجهه الممتلئ,ينظر لنقطة فى الفراغ ويُعقِب دوما على كل الجمل "بلا"
من نطفه تحسبها متردده ولكنها "ملاذه"
من تردده فى نطق لا وتبعِها"بأصل عندك....."
رأيه فى تفجيرات كنيسة القديسيين"المسيحين هما الى عاملينها" سبب يبتعد مع صديقته "لا" فى ملاذه الوحيد عن كل الأسباب التى يقولها مل من يقابله.
حينما هاجم خالى الإسرائيلى شيمون بيريز, باعتبار ان اليسار الإسرائيلى كاليمين كلاهما متطرف,دافع هو عن شيمون بيريز وبشبه ابتسامة بلهاء "دا انا هعلق صورته عندى فى البيت والله..والله هعلق صورته عندى فى البيت".
تحدث عكس ماتريد سيحدثك بما تريد..تَحدث عن صلاح المسئولين سيحدثك عن أرشيف فسادهم واذا تناغمت مع حديثه سيعود "بس برده..أصل عندك..المسئولين طيبين".

لَكُل حلم يسيطر عليه..
الأحلام حارات ندلف إليها..نحتمى من العجز,إذا فقدنا الطريق,إذا عرتنا الحياه,نملأ به بعض من جوانب نقصنا(النقص وهمُ يسيطر على الإنسان)

                                            -حلم-
يقطع الشارع ذهابا وإيابا ,يضع الهاتف على أذنه يتحدث بصوت مرتفع جدا "ياكابتن مينفعش ياكابتن انا مُصاب ياكابتن..شوفوا باك شيمال غيرى..انا مالى ياعنى الفريق يهلط فى البطوله ولا لأ"
دفعنى فضول لاسأل عنه..فقال لى صديقه"انه اخرة بيلعب فى ارض أم المرسي" ولكنه يقصد بصوته المرتفع فتاة.
حلم..لم يسعى إليه ولن يسعى إليه ولكنه مَلاَذه ..يحتمي خلفه.


Wednesday, January 5, 2011

تَعري

(الشيخ)
اتذكر جيدا لأنى حينها تعاطفت معه فلم يكن يحيط به فى المسجد سوى عشرة مصلين تقريبا جلسوا حوله وهو يفقههم فى المواريث بعد اذان صلاه العصر.
ذقنه الكث,خطواته المتئده,العكاز الذى يتئد عليه,صمته الدائم,صوته الفخيم ان تحدث وكلماته الأكثر من جميله,اقترابه من الثمانين..
ويزداد الأمر رونقا انتمائه لجماعه الإخوان المسلمين,أمه للمصلين فى مسجد القبابى,خطاباته فى المآتم,منحه لقب الشيخ..الشيخ عثمان..مولانا الشيخ عثمان
بجلاله هذا يسجل أرض بنت اخته اليتيمه باسمه ويسجل عده أراضى فى العائله باسمه ورغم انها ارض ورثه..ثم يبيعها لأولاده.
ويدعوا بعض الأطراف أحيانا ويعطيهم جزء صغير جدا من المال ويعدهم بإعطائهم الباقى بعد امضائهم..امام جلاله..يمضون..ولكنه لا يعطيهم بقيه المال
جلاله وهدوئه يزيد الأمر تعقيدا فحينما اوقفه ابن اخته واتهمه بأنه مزور ويسرق حقوق اليتامى وحقوق أولاد اخواته..يربت الشيخ على كف ابن اخيه ويتمتم" ماشى يابنى..ماشى ..ماشى..يابنى ماشى"
ويذهب أولاده بعدها لإبن اخيه..يحلفانه بحق"عضم التربه" و القرابه ان لا يفضح خاله.
ومازال يُؤم الناس فى الصلاه..ويعظهم فى المواريث.

(الشتيوى)
جلس الشتيوى على المقعد المحدد فى تذكرة الدرجه الأولى..فى قطار الصعيد.
نظر افندى الى هيئه الشتيوى..السديرى,والجلبيه..فذهب اليه وطلب منه ان يقوم ليجلس على مقعده فرفض الشيوى وقال له انه يحمل تذكرة الدرجه الأولى وان هذا مقعده المحدد فى التذكرة.
فتركه الأفندى متأففا متمتا"فلاح..جايف"
فى مؤتمر ادباء الأقاليم فى اسوان,تدخل الأفندى اثناء حديث بين الإبيارى والشتيوى وقال للإبيارى "انتوا ازاى جايبين الراجل الفلاح المعفن ده هنا" وضحك.
حكى الشتيوى للإبيارى ما حدث فى القطار.
صعد الشتيوى على المنصه وقال قصيده فى رجل استدعاه الجيش للحرب فى ليله عرسه.
هروح احارب وارجع راجل
وان استشهدت عملت الواجب
فديت بيلادى ومنها انا راجل
دى الحرب حق عليا وواجب
اترك عواطفى واشجانى
واخد معايا قوة روحى
دى الروح قويه لأوطانى
كل الفدى..قول ياسلاحى.......إلخ
وبعد انتهائه من القصيده, صعد الإبيارى واشار للأفندى وطلب من الشتيوى ان يحكى ما حدث مع الأفندى فى القطار,فحكى الشتيوى..صفق الجمع والقوا تعليقات ساخرة ومهينه للأفندى.

Tuesday, January 4, 2011

وحدِك سيدتي

وحدك تمتلكين خزانه من ذكريات تجاربك مع الحياه تحتوين بها الألم ليطمئن من حولك وتزدادين انتي ألما.
تتمدد سيدتي باسترخاء،كفها الايمن فوق الأيسر.وتسرد..في سنة ...كنا ...وفى سنة ....كنا ...
باسترجاعها لحوادث الماضي تفقد استرخائها،وتناغما مح حكيها..تتوثب..تبتسم..تمصمص شفتيها.."ان كنتوا نسيتوا الي جري هاتوا الدفاتر تنقرا"،بعد انتهائها تعود لاسترخائها تضم شفتيها وتتمتم"وغيره وغيره"وكل الحكايات دوما تؤدي الي والدها..وتفتتح سيرته ب"ابويا الله يرحمه..اي نعم مكنش بيصلي بس عمره مظلم حد"
سيدتي لا تكف عن الحركه.
حاضره بحركتها الدائبه..بقلقها اللامحدود..بحكاياتها المؤنسه.
المها يذوب امام الفراخ والبط بعد العصريه بصحبه كوب الشاي.
تصنع لنفسها كل أكواب الشاي علي مدار اليوم عدا كوب الشاي المسائي قبل النوم مباشرا..من المستحيل ان تعده لنفسها..وتشربه علي مهل..تحتسيه بالملعقه.
كل شئ حاضر في ذهنها.
اذا حاصرها الألم تصطحب حفيدها وتجلس امام البحر..تُحيط بأصابعها الأربعه فمها ويوازي الخامس انفها.
او في المساء تصطحب شمعه وتصعد علي السطح للفراخ"البط بيشوف ياكل بالليل انما الفراخ مبتشوفش"..تمد يدها اليمني بالضوء لتري الفراخ الطعام واليسري في خاصرتها.
يهتز ظل ضوء الشمعه الأصفر الخافت علي وجهها..وجهها الذي يكتسي حينها بالسكون.
بعد ان تطعم الفراخ تقف علي سور السطح تُحيط بأصابعها الأربعه فمها والخامس يوازي انفها.
ثم تهبط،تعود لحركتها الدائبه ويواصل ذهنها التفكير.


Sunday, January 2, 2011

بورتريه


(الجُعرم)
خوفا من الحسد..يُطلق علي الولد الوحيد اسم غير اسمه الحقيقي وتثقب اذنه.
ثقبت اذن الجعرم لانه الولد الوحيد والجعرم اسمه المستعار.
في بلدتنا كان كل شئ مباح ابتغاء الضحكه,لذالك حينما لم يوافق الجعرم ان يعطي عبده السعيد مالا ذات يوم احضر قفل واغلقه في ثقب اذن الجعرم.
وكلما اراد عبده السعيد من الجعرم مالا يضع القفل في اذنه،يصرخ الجعرم ولكن في قريتنا كل شئ مباح ابتغاء الضحكه.

(العرب زَرَب)
في قريتنا كنا نتكالب علي السعاده..نتحايل بالضحك..الان يتكالب الحمقي علي المال..يتحايلوا بالبغضاء والكره.
"
العرب زرب في الكوبايه..كل الحديد وشخ عصايه"في منتصف الليل يسرق البلده كلها وتأتيه في الصباح لتستعيد حاجياتها بعد ان يأخذ جزء منها ويعيد لهم الباقي.لم يفكر احدا بالبلاغ عنه.لم ينتظره احدا في المساء ليلقي القبض عليه متلبسا .بل كانوا يغطون في النوم مطمئنين انه لو طالت يديه حاجياتهم فسوف يستعيدونها في الصباح.قد يخسروا جزء منها ولكن الاهم ان لا يخسروا سيره عرب زرب المضحكه.

(فتحى)
اخبرة عبده السعيد انه سوف يأتى ومعه مخرج لاكتشاف المواهب..فليستعد.
جاء عبده السعيد باحد أصدقائه للبلده.
طلب المخرج من فتحى ان يهبط على السلم من أعلى دور وكأنه هربان من شئ.
اثناء هبوطه القى عليه عبده السعيد جردل ماء.
بحرف الثاء صرخ" كثمك ياعبدو كثمك"
"المخرج عايز كده "
ويكرر فتحى الدور,يهبط من اعلى دور ويلقى عبده السعيد عليه جردل الماء,ويعاد الدور مرات حتى صرخ فتحى" كثمك يافتحى على كثم المخرج"

(محمود الغندور)
بعدما خرج محى الغندور من الأسر" أسرى الحرب الإسرائيليه"
جلس محمود الغندور على مقهى"أم كوكب" وقال " انتوا فاكرين محى خرج ازاى يابلد..انتوا فاكربنوا خرج ازاى يابلد..فى طابور الأسرى وهو ينادون على الأسرى..موشى ديان سمع اسمه قاله خد ياله انت عمك محمود الغندور ..مش تقول ياابن الكلب..خد الفلوس دى لابوك محمود الحاج محمود الغندور وقوله دى حق نقله البرسيم وقوله ابويا موشى بيسلم عليك ..امال فاكرينوا خرج ازاى يابلد"

(عبده السعيد)
نحن لم نفقد الحميميه لأن زمان كان الخير كتيير والآن نضب الخير
زمان اذا اردت ان تود صديق لك فى بلده مجاورة تقطع اشواطا وتتكلف مشقه ومال ووقت
اما الآن يكفى ان تطمئن عليه بالموبايل ليتواصل الود.