Sunday, January 2, 2011

بورتريه


(الجُعرم)
خوفا من الحسد..يُطلق علي الولد الوحيد اسم غير اسمه الحقيقي وتثقب اذنه.
ثقبت اذن الجعرم لانه الولد الوحيد والجعرم اسمه المستعار.
في بلدتنا كان كل شئ مباح ابتغاء الضحكه,لذالك حينما لم يوافق الجعرم ان يعطي عبده السعيد مالا ذات يوم احضر قفل واغلقه في ثقب اذن الجعرم.
وكلما اراد عبده السعيد من الجعرم مالا يضع القفل في اذنه،يصرخ الجعرم ولكن في قريتنا كل شئ مباح ابتغاء الضحكه.

(العرب زَرَب)
في قريتنا كنا نتكالب علي السعاده..نتحايل بالضحك..الان يتكالب الحمقي علي المال..يتحايلوا بالبغضاء والكره.
"
العرب زرب في الكوبايه..كل الحديد وشخ عصايه"في منتصف الليل يسرق البلده كلها وتأتيه في الصباح لتستعيد حاجياتها بعد ان يأخذ جزء منها ويعيد لهم الباقي.لم يفكر احدا بالبلاغ عنه.لم ينتظره احدا في المساء ليلقي القبض عليه متلبسا .بل كانوا يغطون في النوم مطمئنين انه لو طالت يديه حاجياتهم فسوف يستعيدونها في الصباح.قد يخسروا جزء منها ولكن الاهم ان لا يخسروا سيره عرب زرب المضحكه.

(فتحى)
اخبرة عبده السعيد انه سوف يأتى ومعه مخرج لاكتشاف المواهب..فليستعد.
جاء عبده السعيد باحد أصدقائه للبلده.
طلب المخرج من فتحى ان يهبط على السلم من أعلى دور وكأنه هربان من شئ.
اثناء هبوطه القى عليه عبده السعيد جردل ماء.
بحرف الثاء صرخ" كثمك ياعبدو كثمك"
"المخرج عايز كده "
ويكرر فتحى الدور,يهبط من اعلى دور ويلقى عبده السعيد عليه جردل الماء,ويعاد الدور مرات حتى صرخ فتحى" كثمك يافتحى على كثم المخرج"

(محمود الغندور)
بعدما خرج محى الغندور من الأسر" أسرى الحرب الإسرائيليه"
جلس محمود الغندور على مقهى"أم كوكب" وقال " انتوا فاكرين محى خرج ازاى يابلد..انتوا فاكربنوا خرج ازاى يابلد..فى طابور الأسرى وهو ينادون على الأسرى..موشى ديان سمع اسمه قاله خد ياله انت عمك محمود الغندور ..مش تقول ياابن الكلب..خد الفلوس دى لابوك محمود الحاج محمود الغندور وقوله دى حق نقله البرسيم وقوله ابويا موشى بيسلم عليك ..امال فاكرينوا خرج ازاى يابلد"

(عبده السعيد)
نحن لم نفقد الحميميه لأن زمان كان الخير كتيير والآن نضب الخير
زمان اذا اردت ان تود صديق لك فى بلده مجاورة تقطع اشواطا وتتكلف مشقه ومال ووقت
اما الآن يكفى ان تطمئن عليه بالموبايل ليتواصل الود.

No comments:

Post a Comment